مكتب دراسات يتوقع قدوم “ثورة عطش” لطنجة

مشاهدة

مكتب دراسات يتوقع قدوم “ثورة عطش” لطنجة

الشمال24 / عثمان جمعون

توقع مركز ابن بطوطة للدراسات وأبحاث التنمية المحلية قدوم “ثورة عطش” إلى مدينة طنجة بسبب سوء استعمال الماء ولتأخر نزول المطر مثلما وقع بمدينة تطوان السنة الماضية حيث كان الماء يقطع لعدة ساعات ولمدة شهور طويلة .

وأوضح مركز ابن بطوطة على أن “ثورة العطش” التي ستقبل عليها مدينة طنجة ترجع إلى “الإعتماد على الماء الشروب في سقي المناطق الخضراء التي تجاوزت مساحتها 300 هكتار ومرشحة للإرتفاع مع الإنتهاء من المناطق الخضراء التي تم تجهيزها بمشروع طنجة الكبرى” .

وأضاف على أن “عدم ترشيد طرق سقي المناطق الخضراء من خلال استعمال أدوات حديثة بدل الخراطيم مع عدم معالجة المياه العادمة لاستعمالها، والتنقيب عن المياه الجوفية سبب أيضا في في الكارثة المائية التي ستعرفها مدينة طنجة في الأيام المقبلة، على حد تعبيره .

وأرجئ أيضا في ذات السياق سبب أزمة المياه القادمة لطنجة إلى “عدم تطبيق مراقبة صارمة لاستعمالات المياه بالمناطق الصناعية التي تستعمل كمية كبيرة، حيث باتت المدينة في حاجة يومية لـ 240 ألف متر مكعب من الماء، وهو رقم يجب ان يسائلنا ويجب أن نقف عنده” .

وشدد مركز ابن بطوطة على أن “طنجة مقبلة فعلا على أيام عصيبة إذا لم يتم تزويد حقينة سد الحاشف والسدود الأخرى وتغدية الفرش الباطنية بموارد إضافية من مياه الأمطار، مع انتهاج سياسة مغايرة في استعمالات الماء سواء في مسألة سقي المناطق الخضراء أو استعملاته الصناعية والتجارية أو غيرها” .

واعتبر أن “أهم توصية هي إعادة استعمال المياه العادمة والتي تلقى في البحر والتي تبلغ حوالي 130 ألف متر مكعب في اليوم حسب ما صرحت به شركة أمانديس، حيث ينبغي استغلالها من أجل توفير 243 ألف متر مكعب من المياه التي تحتاجها طنجة يوميا” .

رابط مختصر

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القراء لا يعبر بأي شكل من الأشكال عن آراء إدارة موقع الشمال 24 ، وهي تلزم بمضمونها صاحبها ..

المصدر :http://wp.me/p8n3fc-3oX